فوائد الحلبة المطحونة

 فوائد الحلبة المطحونة


تعدّ الحلبة المطحونة أو كما تسمى علمياً (Trigonella foenum-graecum) من أهم العناصر النباتيّة الحوليّة الطبيعيّة التي تنتمي إلى الفصيلة البقوليّة، وتقسم إلى نوعين رئيسيين هما الحلبة البلديّة ذات اللون الأصفر، والحلبة الحمراء أو حلبة الخيل، ويختلف النوعان اختلافاً جذرياً عن بعضها، كما تمتاز الحلبة العاديّة بقيمتها الغذائيّة العالية جداً، إذ إنّها غنيّة بالفيتامينات، والعناصر المعدنيّة، والأملاح، والزيوت الطيّارة، والمواد السكريّة، مما يجعل منها ذات فوائد لا تعد ولا تحصى تعود على كلّ من الصّحة البدنيّة، والنفسيّة، وكذلك العقليّة.



يمكن استخدام مسحوق الحلبة بطرق عدة، إما عن طريق تناوله كأحد المشروبات الطبيعيّة الساخنة، وإما عن طريق إضافته إلى الأطعمة المختلفة وأطباق الحلويات، وإما عن طريق دخوله كعنصر رئيسيّ في الوصفات والخلطات الطبيعيّة الخاصة بعلاج المشكلات الجماليّة والصّحيّة المختلفة، وفيما يأتي سنذكر أبرز فوائد الحلبة المطحونة.


فوائد الحلبة المطحونة


1-تضبط مستوى ضغط الدّم في الجسم؛ لاحتوائها على البوتاسيوم.


2-تحارب العدوى الجرثوميّة المختلفة، وتقوّي الجهاز المناعي، وتقي من الالتهابات المختلفة، كما تقي من الحساسيّة؛ بسبب احتوائها على فيتامين ج.


3-تقوّي الوظائف العقليّة، بما في ذلك الفهم، والتركيز، وقوة القدرة على استرجاع المعلومات، أو قوة الذاكرة، لاحتوائها على الفسفور والتربتوفان.


4-تعالج مشاكل الجهاز التنفسي، وتقي من عسر التنفس، والسعال، والزكام، وتخفف من الأعراض الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد الشعبيّة، وتطرد البلغم، كما تشفي التهاب الحلق والشعب الهوائيّة.


5-تعالج آثار الحروق البسيطة.


6-تعالج مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك عسر الهضم، والغازات، والانتفاخ.


7-تعدّ من أفضل المدرّات الطبيعيّة لحليب الأم، مما يجعل منها عنصراً أساسيّاً للنساء المرضعات، كما أنّها مفيدة لهنّ خلال فترة الحمل؛ حيث تضمن النمو السليم والمتكامل للجنين، وتقيه من التشوّهات الخلقيّة، وتسهّل الولادة الطبيعيّة.


8-تخفض معدّل السكر في الدم، وتفيد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري بأنواعه.


9-تخفض معدّل الدهون الثلاثيّة والكولسترول في الدم، حيث يعدّ كلّ منهما من المُسببات الرئيسيّة لأمراض القلب، والأوعية الدمويّة، وانسداد الشرايين، حيث يعيقان وصول الأكسجين إلى الدّم.


10-تفيد جداً لإنقاص الوزن؛ حيث إنّها تحتوي على نسبة عالية من الألياف المساعدة على رفع كفاءة عمليّة الأيض.


11-تمنح البشرة نضارة عالية، كما تقاوم ظهور علامات التقدّم في السن.


12-تعالج الأمراض الجلديّة كالصدفيّة والإكزيما.


13-تقلّل حموضة المعدة، كما تعالج تهيّج القولون.


14-تنقّي الدّم من السموم.


15-تخفف الأوجاع المرافقة للدورة الشهريّة.


16-تكافح الإرهاق والإجهاد البدني.


17-تعالج الجهاز العصبي.

شارك الموضوع