ما فوائد زيت اللوز العلاجية والجمالية

ما فوائد زيت اللوز العلاجية والجمالية

 ما فوائد زيت اللوز


يعدّ زيت اللوز من الزيوت الشائعة والمستخدمة على نطاق واسع، فهو يحظى بشعبيّة كبيرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة جنوب شرق آسيا، وهو يحتوي على فيتامينات ومعادن عديدة، ويستعمل في علاج العديد من المشاكل الصحيّة، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد زيت اللوز للإنسان.



فوائد زيت اللوز


يرطب الجلد: 

يعتبر زيت اللوز من أكثر الزيوت المستخدمة في تدليك البشرة والعناية بها، حيث يستعمل للمساج؛ لانزلاقه بسهولة، وعدم امتصاص الجلد له بسرعة وبالتالي ترطيبه للجلد.


ينظف البشرة: 

يحتوي زيت اللوز على فيتامين أ الذي يساعد على التخلص من الأوساخ الموجودة في مسامات الجلد، وبصيلات الشعر، ويستخدم أيضاً كمزيل للمكياج.


يعالج تشقق الشفاه: 

يوضع القليل من زيت اللوز على الشفاه، ثمّ تُدلك بلطف، حيث إنّه يرطب الشفاه، ويلينها، ويضفي لوناً ورديّاً جميلاً عليها.


يعالج تقصف الشعر: 

يحتوي زيت اللوز على مضادات الأكسدة، والمعادن، والفيتامينات الأساسيّة التي تجدد بصيلات الشعر، إذ إنّ تدليك الشعر بخلط زيت اللوز مع زيت الزيتون بكميّات متساوية يقضي على تقصف الشعر، ويجعله لامعاً، وصحيّاً.


يحدّ من مرض السكري: 

يخفض زيت اللوز من نسبة السكر في الدم التي ترتفع في أغلب الأحيان بعد وجبات الطعام.


يحافظ على مستوى الكولسترول: 

يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، ونسبة منخفضة من الصوديوم الذي ينظم ضغط الدم، ويحافظ على مستويات الكولسترول فيه، إضافة إلى احتوائه على أحماض الفوليك والبروتين المفيدة لصحة القلب.


يقوي الأظافر: 

إنّ احتواء زيت اللوز على الزنك، وفيتامين B، والحديد المركب، يجعل منه علاجاً فعالاً للأظافر الرقيقة، والتي تتعرض للكسر بسهولة، ويكون ذلك بتدفئة القليل من زيت اللوز، ووضعه على الأظافر، وفركه بلطف.


يخفف من التهابات فروة الرأس: 

بتدليك فروة الرأس بزيت اللوز بانتظام، مما يساعد على التقليل من التهابات فروة الرأس، والحصول على شعر صحي، ورطب، وجميل.


يحدّ من علامات الشيخوخة: 

يحتوي زيت اللوز على فيتامين E، وهذا الفيتامين من أقوى مضادات الأكسدة، والتي تساهم في التخلص من الخطوط الرفيعة التي تظهر بسبب التقدم في العمر، والتعرض لأشعة الشمس، والتدخين.


يزيل الهالات السوداء حول العينين: 

بتدليك تحت العينين باستخدام زيت اللوز كلّ ليلة قبل النوم، وتظهر نتائج هذه العملية بعد مضي أسبوعين.


يخفف الصدفيّة والإكزيما: 

إن الإصابة بالصدفيّة والإكزيما يجعلان الجلد المصاب شديد الجفاف، ويزيدان الالتهابات الفطريّة، والبكتيريّة، لذلك إنّ استخدام زيت اللوز يبقي الجلد المصاب ناعماً ورطباً، ويخفف من هذه الإكزيما، ويستعمل بخلطه مع زيت الجوجوبا، ثمّ وضعه على الجلد المصاب.

شارك الموضوع