علاج الصرع بالاأعشاب الطبيعية

علاج الصرع بالاأعشاب الطبيعية

 علاج الصرع بالأعشاب


الصرع هو اختلال عصبيّ داخلي مزمن يصيب الدماغ نتيجة إضطراب الإشارات الكهربائيّة في خلايا المخّ، وهو مرض شائع جداً حيث يصاب به خمسين مليون شخص حول العالم، وتتمركز 80% من حالات الإصابة قي المناطق المتوسّطة والأقل دخلاً، وحيث يعتبر مرض الصرع من أكثر الأمراض العصبية انتشاراً على مستوى العالم.



أعراض الصرع


من أهمّ أعراض المرض هي نوبة التشنّج التي تصيب الجسم بأمر من الدماغ بعد استعداد المخّ لإنتاج شحنات كهربائية زائدة ومفاجئة تخلّ بعمل وظائف أخرى للمخ، وأنّ نوبة التشنّج الواحدة لا تعني بالضرورة إصابة الشخص بنوبة الصرع، حيث إنّ نوبة التشنج الواحدة ممكن أن تكون بسبب ارتفاع درجة الحرارة أو إصابة بالرأس أو نقص الأكسجين في الدماغ أو لأي سبب أخر.


أنواع الصرع


الصرع العام أو الكلي: 

وهو يصيب كلّ أجزاء الدماغ والأكثر خطورة حيث يتسبّب تشنجات عصبيّة قوية ومتكرّرة تضرّ بالدماغ، وهي تشكّل 30% من حالات الإصابة بمرض الصرع.


الصرع الجزئيّ: 

وهو يتمركز بمنطقة معينة من الدماغ، وتختلف الأعراض من شخص لآخر حسب الجزء المصاب من الدماغ، وأحياناً يصعب تمييز الصرع الجزئي، وأحياناً يتحوّل إلى صرع عام حيث الإشارات الكهربائية التي تصيب جزء من الدماغ تنتشر إلى باقي الدماغ وتشكل نسبة المصابين بالصرع الجزئيّ إلى 70% من حالات الإصابة.


أسباب الإصابة بمرض الصرع


الوراثة: 

حيث إنّ العامل الوراثيّ له دور كبير في إصابة الأشخاص بمرض الصرع.


الإصابة: 

إنّ إصابة الرأس قد تسبّب إصابة المخّ بالصرع وقد أثبتت بعض الدراسات أنّ هناك 17% من الحالات المصابة بالصرع قد تعرضت للإصابة بالرأس، وممكن أن تكون الإصابة بين الأطفال وخاصة المواليد الجدد حيث إنهم أكثر عرضة للسقوط وقد يكون هذا السقوط أثر على المخ دون أن يعلم المصاب.


علاج الصرع


هناك علاج للصرع عن طريق الأدوية المضادة للتشنّجات وبعض الحالات الصرع يلجأ الأطباء إلى إجراء الجراحة بسبب نوبات التشنج المتكررة والحالات غير المستجيبة للعلاج بالأدوية، وأثبتت منظمة الصحة العالمية أن 70% من الحالات تستجيب للعلاج.


علاج للصرع بالأعشاب الطبيعيّة


تساهم الأعشاب الطبيعيّة بالشفاء من المرض أو التقليل من نوبات الصرع ومنها:


الحمص: 

شرب ماء سلق الحمّص بعد عشر دقائق من السلق.


الزعرور: 

غلي أزهار الزعرور لمدّة ربع ساعة وتناوله مرتين في اليوم مرة بعد الإفطار ومرّة بعد العشاء.


الحرمل: 

نغلي 200 غرام من الحرمل في لتر واحد من الماء لمدة ربع ساعة ومن ثم تناوله مرّة يومياً على الريق قبل الإفطار لمدّة شهر.


القرنفل: 

نأخذ ملعقة من القرنفل المطحون الناعم حيث له فائدة كبيرة في علاج مرض الصرع.


أزهار البنفسج: 

ننقع أزهار البنفسج في ماء مغلي لمدة ربع ساعة ونتناوله ثلاث مرّات يومياً.


أزهار البرتقال: 

نغلي أوراق البرتقال لمدة عشر دقائق ونتناوله ثلاث مرات يومياً.


عصير التفاح : 

يساعد التفاح في حماية المصابين من نوبات الصرع والتقليل منها ويشرب منه ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع.


التين: 

يساهم التين في علاج الصرع ويحمي من نوبات التشنّج سواءً تمّ تناوله طازجاً أو مجفّفاً ويساعد على الشفاء منه.


الكافور: 

نضع الكافور في وعاء لغليه ومن ثم استنشاقه مع إغماض العينين؛ لأنّه يؤثر على تهيّج العينين، وهو يساعد في التقليل من حالات الصرع.


البصل: 

يعتبر البصل من أهمّ النباتات المضادّة والمطهّرة للأمراض، ويحتوي البصل على مضادّات حيويّة مهدّئة للجهاز العصبيّ، ويستخدم مرتين في الصباح والمساء للتخلّص من الصرع وعدم الإصابة به مرّة أخرى.


زيت البندق: 

يمكن تناول ملعقتين من زيت البندق مرتين في اليوم بعد كل وجبة.

شارك الموضوع