اشهر فوائد الأفوكادو لجسم الانسان

اشهر فوائد الأفوكادو لجسم الانسان

أشهر فوائد الأفوكادو لجسم الانسان


 تعد الأفوكادو فاكهة استوائيّة منتشرة في أغلب بلدان العالم، وعادة ما تؤكل نيئة ويمكن استخدامها في إعداد السلطات والعصائر وتعد أمريكا الموطن الأصلي لشجرة الأفوكادو، إذ تكثر زراعتها في المناطق الرطبة والمداريه



يعتبر الأفوكادو أحد أنواع الفواكه المميزة، حيث أنه يختلف عنها بكونه أقل من ناحية محتواه من الكربوهيدرات وأعلى بالدهون، أشارت العديد من الدراسات والأبحاث إلى العديد من فوائد الأفوكادو التي تعود على صحة الإنسان، 


إن من أهم وأبرز فوائد  الأفوكادو  لصحة الجسم


1- غني بالعناصر الغذائية الهامة


وفقا لقاعدة بيانات (USDA National Nutrient Database)، فإن حصة واحدة من الأفوكادو، أي ما يعادل 40 غراماً منه، تحتوي على العناصر الغذائية 

2- تعزيز صحة النظر


احتواء الأفوكادو على المواد النباتية الفيتوكيميكال (Phytochemicals)، يجعل له دوراً كبيراً في تعزيز صحة النظر.


فالفيتوكيميكال عبارة عن مواد تتواجد في أنسجة العيون، وتوفر حماية مضادة للأكسدة لها، وذلك بهدف حمايتها من الأضرار المختلفة، كتلك الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية.


كما أن الدهون الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو تدعم امتصاص مضادات الأكسدة الذائبة بالماء بشكل أفضل، مما يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعيّ المتعلق بالجيل.


3- انخفاض فرص الإصابة بالسرطان


يوفر الأفوكادو عنصر الفولات الذي ربطت الدراسات العلمية المختلفة بينه، وبين انخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون والبنكرياس.


بالرغم من أن الآلية الكامنة وراء هذه العلاقة غير معروفة، إلا أن الباحثين يعتقدون أن الفولات يحمي من الطفرات في الجسم خلال انقسام الخلايا.


كما وجدت دراسات أخرى، أن للأفوكادو دوراً في المساهمة في علاج الإصابة بالسرطان، فخلاصة الفيتوكيميكال المأخوذة منه، تعمل على قتل الخلايا السرطانية.


4- الحماية من الاكتئاب


الاطعمة التي تحتوي على الفولات، تمتاز بقدرتها على خفض خطر الإصابة بالاكتئاب.


حيث يعمل الفولات على منع تراكم مادة معينة تدعى الهوموسيستئين (Homocysteine) والتي تعيق وصول المغذيات إلى الدماغ بالصورة الطبيعية.


وجود كمية عالية من الهوموسيستئين من شأنه أن يتدخل في انتاج السيروتونين (Serotonin) والدوبامين (Dopamine) والنورأبينفرين (Norepinephrine)، وهي مواد تعمل على تنظيف كل من المزاج والنوم والشهية.


5- معقم ومطهر للجسم


من فوائد الأفوكادو المهمة، أنه يعمل كمطهر ومعقم للجسم، فالألياف الغذائية الموجودة فيه، تحفز حركة الأمعاء، بالتالي تساعد في التخلص من الفضلات الموجودة في الجسم عن طريق عملية الإخراج.


6- مهم لصحة القلب


يحتوي الأفوكادو على كمية من مادة تدعى بيتا سيتوستيرول (Beta–sitosterol)، المهمة لصحة القلب.


تناول الأفوكادو باستمرار والحصول على هذه المادة بالتحديد يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول طبيعية، الامر الذي ينعكس بشكل إيجابي على صحة القلب، ويقيك من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل النوبة القلبية.


7- الوقاية من هشاشة العظام


هل تعلم أن تناول نصف حبة أفوكادو متوسطة الحجم يمدك بما يقارب 25% من الحصة اليومية من فيتامين K؟


هذا الفيتامين له أهمية كبيرة في الحفاظ على صحة العظام، فهو يدعهما ويساعد في زيادة امتصاص الكالسيوم مما يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام وترققها.


8- يحسن من عمليات الهضم


القوام الطري الخاص بالأفوكادو واحتواءه على الألياف الغذائية الهامة تجعله من الأطعمة الضرورية لتحسين عمليات الهضم.


فتناول الأفوكادو من شأنه أن يساعد في الوقاية من الإمساك والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.


9- الحماية من الأمراض المزمنة


من فوائد الأفوكادو العديدة أنه يحمي من الإصابة بالأمراض المزمنة، وذلك بسبب وجود الألياف الغذائية.


فهذه الألياف تقلل من خطر الإصابة بكل من ضغط الدم المرتفع والسكري والسمنة والعديد من الامراض المزمنة الأخرى.


10- مفيد للحوامل


لا تقتصر فوائد الأفوكادو هنا، بل تناوله مفيد للحوامل وصحة الجنين أيضاً.


احتواء الأفوكادو على الفولات يقلل من خطر الإجهاض وإصابة الجنين بالعيوب الخلقية المختلفة.


اضرار الأفوكادو  لجسم الانسان


1- زيادة الوزن


على الرغم من أن الافوكادو فاكهة مغذية ، إلا أن دهون الصحية اتي يحتوي عليها يمكن أن توفر الكثير من السعرات الحرارية. يمكن أن يوفر الأفوكادو متوسط ​​الحجم ما يصل إلى 25 جرامًا من الدهون و 300 سعر حراري.


إعتاد الكثير من الناس تناول الأفوكادو بالكامل في وجباتهم ، لأنه يجعلهم يشعرون بالشبع ويعتقدون أنه صحي للغاية ، ولكن من الخطأ القيام بذلك.


يجب أن تأكله بطريقة معتدلة ، خاصة إذا كنت تتطلع إلى الحفاظ على الوزن المثالي.


2- الحساسية 


هذا ليس شائعًا جدًا ، ولكن هناك أشخاص يمكن أن يصابوا بحساسية من الأفوكادو بعد تجاوز كمية الأفوكادو المسموح بها يومياً.


عادة ما تظهر بعض الأعراض ، مثل التهاب الحلق ، وحكة في الفم وألم في البطن ، بعد تناول الأفوكادو لدى مرضى الحساسية.


كبديل ، يُقترح تناول الحمص وزيت الزيتون والسلمون ، والأطعمة التي توفر أيضًا أوميغا 3.


3- تلف الكبد


يمكن أن يكون تناول الكثير من الأفوكادو أمرًا خطيرًا للغاية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد ، لأنه يحتوي على مواد مثل anethole و estragole ، مما يؤدي إلى تفاقم الأمراض المرتبطة بالكبد


في هذه الحالة ، المثالي هو استشارة الطبيب دائمًا قبل تضمين الأفوكادو في النظام الغذائي.


كمية الأفوكادو المسموح بها يومياً


إذن ، كم يجب أن أتناول من الأفوكادو؟ يوصى بتناول خمس الأفوكادو يوميًا ، أي حوالي 30 جرامًا.


تذكر أنه لا ينصح بتناول الطعام الزائد ، من الأفضل أن تستهلك كل مجموعات الطعام وتناول جزءًا معتدلًا من كل منها.


يمكن أن يسبب تناول الكثير من الطعام الفردي أيضًا نقصًا في العناصر الغذائية ، لأن شيئًا واحدًا لا يوفر لك الكمية الضرورية من البروتينات والمعادن والفيتامينات الأساسية لجسمك.

شارك الموضوع