فوائد العنب لصحتك

فوائد العنب لصحتك

 فوائد  العنب لصحتك 


العنب ثمر ناعم القشرة، لبيّ، عصيري، ينمو على شجر الكرم. تظهر الأعناب على عناقيد يوجد فيها عادة ما بين ست ثمرات إلى ثلاثمائة ثمرة. يتفاوت لون ثمار العنب بحسب أصنافه وتكون ألوانها إما سوداء أو زرقاء أو بنفسجية أو ذهبية اللون تميل إلى الخضرة أو بيضاء.











اهم فوائد  العنب لصحه الانسان.


1-يساهم في الوقاية من السرطان


يحتوي العنب على مضادات الأكسدة القوية المعروفة باسم البوليفينول  ويُعتقد أن لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة .


وأشارت الدراسات المعملية إلى أن ريسفيراترول الموجود في قشرة العنب قد يكون قادرًا على إبطاء أو منع نمو الأورام الليمفاوية في الكبد والمعدة والثدي والقولون وسرطان الجلد وسرطان الدم،آخر مضاد طبيعي للالتهابات يحدث في العنب هو الفلافونويد كيرسيتين وهذا أيضًا قد يساعد في منع أو إبطاء نمو السرطان.


2-يحافظ على صحة القلب


أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن الكيرسيتين والريسفيراترول قد يقللان من خطر الإصابة بتصلب الشرايين ويقيان من الضرر الناجم عن البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو الكوليسترول "الضار".


ويُعتقد أن البوليفينول الموجود في العنب ، مثل ريسفيراترول ، يحتوي على مضادات الأكسدة وخفض الدهون ومضادات الالتهاب التي قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD)، يمكنهم تحقيق ذلك عن طريق منع تراكم الصفائح الدموية وخفض ضغط الدم وخطر عدم انتظام ضربات القلب.


يحتوي العنب على الألياف والبوتاسيوم، وكلاهما يدعم صحة القلب وتوصي جمعية القلب الأمريكية بزيادة تناول البوتاسيوم مع تقليل استهلاك الصوديوم لتحسين ضغط الدم وصحة القلب والأوعية الدموية.


ارتبط تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ، والحماية من فقدان كتلة العضلات ، والحفاظ على كثافة المعادن في العظام.


3-يساعد على انتظام ضغط الدم


قد تساعد زيادة تناول البوتاسيوم في تقليل الآثار السلبية للكثير من الصوديوم في النظام الغذائي ويحتوي العنب على نسبة عالية من البوتاسيوم ويشير هذا إلى أنها يمكن أن تساعد في تقليل آثار الصوديوم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.


الألياف مهمة للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك صحة القلب وضغط الدم والعنب مصدر جيد للألياف فاحرص على تناوله.


4-يقي من الإمساك


يحتوي العنب على الماء والألياف، يمكن أن يساعد ذلك الأشخاص في الحفاظ على رطوبتهم والحفاظ على انتظام حركات الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بالإمساك.


5-يخفف من أعراض الحساسية


بسبب التأثيرات المضادة للالتهابات من الكيرسيتين، يقترح البعض أن تناول العنب قد يساعد في تخفيف أعراض الحساسية ، بما في ذلك سيلان الأنف ، والعيون الدامعة ، وخلايا النحل ومع ذلك، لم يتم إجراء أي دراسات بشرية لإثبات هذه النظرية.


6-يقي من مرض السكري


في عام 2013، أشارت نتائج دراسة نُشرت في المجلة الطبية البريطانية إلى أن بعض الفواكه ، ولكن ليس العصائر، قد تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 لدى البالغين،خلال الدراسة التي شملت 187382 مشاركًا واستمرت 22 عامًا، أصيب 6.5 بالمائة من المشاركين بمرض السكري.


ومع ذلك، فإن أولئك الذين يتناولون ثلاث حصص في الأسبوع من العنب أو الزبيب أو التفاح أو الكمثرى لديهم خطر أقل بنسبة 7 في المائة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 مقارنة بمن لم يفعلوا ذلك.


يؤدي المستوى المرتفع نسبيًا من السكر الموجود في العنب إلى التساؤل عما إذا كان تناوله آمنًا لمرضى السكري وتشجع جمعية السكري الأمريكية الناس على تناول العنب والفواكه الأخرى، طالما يتم احتساب كمية الكربوهيدرات كجزء من خطة وجباتهم والفيتامينات والمعادن والألياف الموجودة في العنب تجعلها طريقة صحية لإرضاء الأسنان الحلوة.

اضرار تناول العنب بكثره 


1-قد يزيد العنب من تعرّضكِ للمبيدات الحشرية:

 تكمن الأضرار التي يمكن أن يتسبب بها العنب بكونه في الرتبة الثامنة في قائمة الأطعمة التي تحتوي على أكبر كميةٍ من بقايا المبيدات الحشرية وفقًا لمجموعة العمل البيئي (EWG)، لذا فإن شراء العنب العضوي قد يقلل من مخاطر تعرُّضكِ لمبيدات الحشرات.

2- قد يزيد تناولكِ للكثير من العنب من وزنكِ:

 على الرغم من عدم توفر أبحاث تؤكد هذا الأمر إلى الآن، إلا أن تناولكِ للكثير من العنب قد يزيد من وزنكِ، وذلك لأنه غني بالسعرات الحرارية، إذ إن كوبًا من العنب (93 غرامًا) يحتوي على ما يزيد عن 60 سعرة حرارية، ولصغر حجم حبات العنب، قد تتناولين الكثير منه دون أن تشعري بذلك! لذا ننصحكِ بتحديد الكمية التي تريدين تناولها قبل البدء بتناول العنب، حتى لا تفرطي في تناوله.

3- قد يزيد العنب احتمالية النزف:

 لدى المصابات باضطرابات الدم قد يزيد العنب احتمالية النزف بسبب إبطاء تخثر الدم، وهو ما قد يزيد من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف لدى بعض الأشخاص، لكن لا توجد أي دراسات تثبت هذه الآثار على الإنسان، وفي حال تناولكِ للكثير من العنب، وتعرُّضكِ لهذه المخاطر، من المهم أن تحصلي على الرعاية الطبية الفورية، ولتجنب ذلك نُوصيكِ بتناول كمية معتدلة من العنب. 

4-قد يؤثر العنب سلبًا على جراحة:

 ستجرينها نظرًا لتأثير العنب في تخثر الدم فمن المهم عدم تناولكِ له قبل أسبوعين على الأقل من إجرائكِ للعمليات الجراحية المُجدولة، فهذا قد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف خلال العمليات الجراحية.

5- قد يتفاعل العنب مع بعض الأدوية:

 التي تستخدمينها قد يؤدي تناولكِ للعنب إلى بعض التفاعلات الدوائية مع بعض الأدوية، لذا من المهم أن تستشيري الطبيب في حال تناولكِ لأي من الأدوية الآتية:

 الأدوية التي تُستقلب (أي تتفكّك) بواسطة الكبد:

 مثل ما يأتي: 

1-الكلوزابين (Clozapine).

2- السيكلوبنزابرين (Cyclobenzaprine).

3- الفلوفوكسامين (Fluvoxamine).

4- الهالوبيريدول (Haloperidol).

5- الإيميبرامين (Imipramine).

6- دواء الفيناسيتين (Phenacetin):

 يتفاعل العنب مع دواء الفيناسيتين مؤديًا إلى سرعة تفكيكه داخل الجسم، مما يقلل من فاعلية الدواء.

7- دواء الوارفارين (Warfarin): يزيد كلٌّ من العنب وهذا الدواء ميوعة الدم، مما قد يزيد من فرص الإصابة بالكدمات والنزيف عند تناولهما معًا.

شارك الموضوع