علاج الشواك الأسود: وأهم مسبباته

 علاج الشواك الأسود: وأهم مسبباته



الشواك الاسود هو عرض جلدي مُميز يُصاحبه تغير في ملمس الجلد فيصبح كملمس قماش القطيفة أو الشوك ويظهر جلياً في أماكن معينة من الجسم خصوصاً ثنايا الجسم مثل (تحت الإبط و أعلي الفخد من الداخل والرقبة من الأمام والخلف والأرداف) حيث يبدو ملمس الجلد كملمس الشوك الاسود متحرشف ويتغير لونه في هذه الأماكن إلى اللون الأسود الداكن و أحياناً تنبعث منه رائحة كريهة، لذا تعرف على مسببات هذا المرض وأفضل طرق علاج .









 اسباب الشواك الاسود

يُمكن أن يصيب الشّواك الأسود الأشخاص الأصحّاء، أو يُمكن أن يترافقَ مع بعض الحالات الطبيّة. وفي بعض الأحيان يكون الشّواك الأسود خَلْقياً (شيء يُولد به الشخص). ومن المُرجّح أن يصيبَ بصورةٍ أكبرَ الأشخاص ذوي البشرة الدّاكنة. وقد تمَّ العُثور على النّوع الأكثر شيوعاً في الحالات التي ترتبط بارتفاع مستوى أنسولين الدم، مثل مرض السُّكري والسُّمنة. وهناك العديد من الأسباب المُحتملة الأخرى، بما في ذلك:


1-مرض أديسون، وهي حالة تُسبِّبها نقص الهرمونات من الغُدّة الكظريّة.


2-اضّطرابات الغُدّة النُّخاميّة داخل الدّماغ.


3-علاج هرمون النمو.


4-قُصور الغُدّة الدّرقية (انخفاض مُستويات هرمون الغُدّة الدّرقية بسبب انخفاض نشاط الغُدّة الدّرقية).


5-موانع الحمل الفمويّة.


6-بعض أدوية الكوليسترول، بما في ذلك حمض النيكوتينيك، وكذلك بعض المُكمِّلات المُستخدمة من قبل لاعبي بناء الأجسام.


7-مُعظم النّاس الذين يُعانون من الشّواك الأسود لديهم مُستوى أنسولين أعلى من الأشخاص الذين لديهم نفس الوزن وليس لديهم الشّواك الأسود.


8- إنَّ تناول الكثير من الأطعمة الخاطئة، وخاصّةً النّشويات والسُّكريات، وزيادة الوزن يُمكن أن يزيد من مُستويات الأنسولين.


9-نادراً، يُمكن للأشخاص الذين يُعانون من أنواعٍ مُعيّنةٍ من السّرطان أيضاً تطوير حالات شديدة من الشّواك 



الأشخاص الأكثر ضرراً

الشّواك الأسود هو حالة يُمكن أن تُصيبَ الأشخاص في أيِّ عمر. وتتطوّر العديد من الأشكال الحميدة خلال مرحلة الطُّفولة أو البلوغ، في حين أنّ ظهور الحالات الخبيثة من الشّواك الأسود تحدث في الغالب بعد مرور أربعين سنةً من العمر ومع ذلك، هناك عدد قليل من الحالات النّادرة التي حدث فيها الشّواك الأسود الخبيث خلال مرحلة الطّفولة


كيف يتم علاج الشواك الأسود؟



العلاج في هذه الحالة يتركز على تحديد المسبب الرئيس من وراء الإصابة من ثم علاجه.


إن كنت تعاني من زيادة الوزن، فمن المرجح أن يطلب منك الطبيب فقدان الوزن ويصف لك بعض الأدوية من أجل خفض مستويات الغلوكوز في الدم.


قد تبحث عن علاج يعمل على إخفاء هذه البقع المزعجة، لذا من الضروري الحفاظ على نمط حياة صحي، من وزن وغذاء ومراقبة الأدوية التي تتناولها.

شارك الموضوع