أسباب وأعراض الصلع المبكر

أسباب وأعراض الصلع المبكر

 أسباب وأعراض الصلع المبكر


التساقط الشديد للشعر قد يدل على الصلع المبكر الناتج عن بعض الأسباب ويمكنك التعرف عليها وعلى أعراض الصلع المبكر وطرق الوقاية منه.










قد يصاب البعض بسقوط الشعر والصلع المبكر، والذي يكون ناتجا عن الكثير من الأسباب المختلفة ومنها التغيرات الهرمونية أو الوراثة فإليكم أهم أسباب وأعراض الصلع المبكر وطرق الوقاية منه. 



أسباب الصلع المبكر

1-المعاناة من بعض الأمراض مثل؛ فقر الدم أو وجود مشاكل في الغدة الدرقية.


2-التعرض للعلاجات الإشعاعية، أو العلاجات الكيميائية(Chemotherapy).


3-استخدام بعض أنواع الأدوية مثل؛ مميعات الدم، والجرعات العالية من فيتامين أ، بالإضافة إلى استخدام بعض أنواع المنشطات (Anabolic steroids) من أجل بناء العضلات.


4-وجود مشاكل في النظام الغذائي الخاص بالفرد، أي الحصول على نسبة قليلة من الحديد، أو الكثير من فيتامين أ.


5-كما قد يتسبب التوتر والقلق بالإضافة إلى الإصابة التهابات فروة الرأس بالإصابة بالصلع المبكر.


أعراض الصلع المبكر في العادة يصاب الصلع الرجال ولكنه أيضاً يتواجد بين النساء والأطفال، وتختلف الأعراض في الرجال عن النساء:

• عند الرجال يكون الصلع عند الرجال بتراجع خط الشعر الأمامي للجبهة، ثم يتطور الأمر بعد ذلك ليقل الشعر في أعلى الرأس محتفظا بحافة الشعر على الجانبين، وفي المرحلة الأخيرة يتساقط الشعر كليا ويصبح الرجل أصلع تماماً.

• عند النساء يختلف الأمر عند النساء فمن النادر جدا أن تفقد الأنثى شعرها او حتى مقدمة الرأس، ولكن يتساقط الشعر بصورة كبيرة وتقل كثافته، وقد يحدث فراغات في فروة الرأس.

علاج الصلع المبكر


تختلف طرق علاج الصلع المبكر، ومن أهم الطرق المستخدمة في أغلب الأحيان من أجل علاجه ما يلي:


1- العلاجات الدوائية


استخدام بعض أنواع الأدوية التى لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومن الجدير بالذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وافقت على استخدام نوعين من الأدوية لعلاج الصلع المبكر عند الذكور خاصةً، هما:


مينوكسيديل (Minoxidil): يعتبر من الأدوية المتاحة دون الحاجة إلى وصفة طبية ويكون على شكل رغوةٍ أو سائل، ويتم وضعه على فروة الرأس مرتين في اليوم الواحد، من أجل أن ينمو الشعر، ويمنع تساقطه أيضًا.


فيناسترايد (Finasteride): من الممكن تناولها بشكل يومي، ولكن يجب أن تتوفر بوصفةٍ طبية من قبل الطبيب المختص.


2. زراعة الشعر


إن من أكثر عمليات زراعة الشعر شيوعًا؛ عملية زرع وحدة الحويصلات (Follicular unit transplantation)، وعملية اقتطاف وحدة البصيلات (Follicular unit extraction):


زرع وحدة الحويصلات (FUT): تتم هذه العملية عن طريق إزالة بعض الجلد من الجزء الخلفي من فروة الرأس أي من المكان الذي يكون فيه الشعر وفيرًا، و من ثم إزالة بصيلات الشعر من هذا الشريط من الجلد، وفي النهاية يتم إعادة إدخال البصيلات في جزء فروة الرأس حيث يعاني الفرد من الصلع وتساقط الشعر.


وحدة اقتطاف البصيلات (FUE): في هذه الزراعة تتم إزالة بصيلات الشعر مباشرة من فروة الرأس، وزرعها في الأجزاء أو المناطق التي يعاني منها الفرد من الصلع، ولابد من التنبيه إلى أن عملية زراعة الشعر تعد عملية جراحية، لذلك قد تكون في بعض الأحيان مؤلمة، ومكلفةً أيضًا.


3. العلاج بالليزر (Laser treatment)


يعتقد العديد من الأفراد أن علاج الصلع المبكر بالليزر يقلل من الالتهابات الموجودة في البصيلات والتي تمنعها من النمو، كما أن بعض الدراسات أظهرت أن العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT) يعد امن وفعال عند استخدامه في علاج الصلع وتساقط الشعر عند الرجال.




شارك الموضوع