الخمول في الشتاء: أسبابه، وكيفية التخلص منه واستعادة النشاط

 الخمول في الشتاء: أسبابه، وكيفية التخلص منه واستعادة النشاط

تحمل نسمات الشتاء الباردة موجة من الخمول وقلة النشاط الحركي لذلك يفضل الأشخاص المكوث في المنزل، لشعورهم بالكسل أغلب الوقت، ويعد
ذلك اضطراب نفسي أطلق عليه الأطباء اسم  الخمول  الشتوي.









أسباب الخمول الشتوي

1- برودة الطقس

يفضل بعض الأشخاص البقاء في المنزل وعدم الخروج، نظرًا لبرودة الطقس، ومع قلة النشاط الحركي، والإفراط في تناول الأطعمة، يشعر الإنسان بحالة من الخمول والكسل، كما تزداد الحاجة إلى النوم لساعات طويلة.

2- قلة التعرض لأشعة الشمس

المكوث في المنزل لساعات طويلة، قد يحرم الجسم من التعرض لأشعة الشمس، مما يؤدي إلى حدوث خلل في مستوى هرمون الميلاتوبين، الذي يلعب دورًا هامًا في تنظيم الساعة البيولوچية الداخلية.

وعدم التعرض لأشعة الشمس، من شأنه أن يؤثر أيضًا على مستويات مادة السيروتينين، المسئولة عن الحالة المزاجية، الأمر الذي يتسبب في الشعور بالحزن والضيق، وبالتالي يشعر الإنسان بالخمول والكسل، ويفقد الشغف في الخروج من المنزل.

3- الخوف من الأمراض

تكثر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا في فصل الشتاء، نتيجة التقلبات الجوية التي تطرأ على الطقس مع تغير الفصول، ويلجأ بعض الأشخاص إلى بقاء في المنزل، كوسيلة للحد من الإصابة بالأمراض الفيروسية، التي يحتمل التعرض لها عند التواجد في التجمعات العامة والاحتكاك بالمصابين بها.

4- السهر ليلًا

من المعروف أن الليل في فصل الشتاء يكون أطول من النهار، الأمر الذي يدفع بعض الأشخاص على السهر ليلًا لساعات متأخرة، الأمر الذي يحرمهم من الحصول على القسط الكافي من النوم، مما يؤدي إلى الشعور بالنعاس والخمول والكسل صباحًا.

5- الإفراط في الطعام

الشعور بالجوع الشديد، من المشكلات التي تؤرق البعض في فصل الشتاء، ولا يستطيعون التغلب عليها، فيستسلمون للأمر الواقع، ويتناولون كميات كبيرة من الأطعمة، لمد الجسم بالطاقة والشعور بالدفء، مما يؤدي إلى زيادة الوزن، والشعور بالخمول والكسل.

هل يعتبر الخمول الشتوي اضطراب نفسي؟

التغيرات التي تطرأ على الطقس عند حلول فصل الشتاء، والمتمثلة في الغيوم، وهطول الأمطار، وبرودة الطقس، قد يكون لها تأثيرات على الصحة النفسية عند بعض الأشخاص، فيصبحون أكثر عرضة للتقلبات المزاجية، وقد يصل الأمر إلى حد الاكتئاب الذي تختفي أعراضه بانتهاء فصل الشتاء.

كيفية الوقاية من الخمول في الشتاء


يمكن دوما محاربة اي شعور بالخمول والتعب حتى في اكثر الظروف المناخية حدة كما في فصل الشتاء، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية:


1-  تنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ.


2- السماح للشمس بالدخول للمنزل من خلال فتح الستائر والجلوس تحت اشعة الشمس قدر الامكان.


3-الحرص على ممارسة الرياضة ولو بشكل خفيف يوميا، ويمكن القيام ببعض التمارين الرياضية في المنزل في حال صعوبة التمرن خارجا او في النادي الرياضي.


4- ممارسة بعض الانشطة الشتوية التي تنشط الجسم وتحارب الخمول مثل رحلات التزلج.


5-تناول الاطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تزيد من نشاط الجسم وتحد من الخمول مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.


6-تجنب النشويات البيضاء واستبدالها بالنشويات المعقدة مع ضرورة عدم الاكثار منها.


7-تناول الشوكولاته الساخنة الغنية بالكافيين والتي تعمل على تنبيه الجهاز الغصبي وزيادة الشعور بالنشاط.


8-تناول فنجان من الشاي الاخضر او الاحمر للتمتع بالطاقة والنشاط والتخلص من الخمول.


9-الاكثار من شرب الماء لضمان عمل اجهزة الجسم وتنشيط الدورة الدموية.


10- استخدام الزيوت العطرية التي تحرك حاسة الشم وتبعث على الراحة والنشاط.


11- توزيع النباتات الخضراء في المنزل والتي تعمل على تنقية الهواء وازالة القلق والتوتر اللذين يمكن ان يسببا الخمول وقلة الحركة.

شارك الموضوع